المخيم الصيفي الدولي في كندا

 
نبذة عن المخيم

ولد مخيم إكوكامب مع إنتشار فكرة جمع شمل الشباب من جميع أنحاء العالم ليعملوا و يلعبوا معاً في أمان و إنسجام , حيث شعر مؤسسيه بأننا و نحن نتحرك نحو مجتمع دولي يزداد أنتشاراً و إرتباطاً و عالمية . فمن الممكن أن يساهم إكوكامب بإعداد شباب قادر على لعب دور إيجابي في هذا العالم الجديد الذي سيرثه عما قريب.

 

و لتحقيق هذا الهدف, فإن إكوكامب يركز على تدريب المهارات اللازمة له مع التشديد على تنمية اللغة و الحوار الثقاقي و التسامح. و في نفس الوقت يعزز قيم الحب و الألفة مع الطبيعة.

إن نظرية العالم كقرية صغيرة جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية, سواءً شعرنا به في الطعام الذي نأكله أو القهوة التي نشربها أو الوقود الذي نسيّر به مركباتنا بل و حتى القمصان الملونة التي نرتديها فأن تأثير العديد من المجتمعات الآخرى حول العالم ينعكس مباشرةً على مستوى معيشتنا.

و بالنسبة للأجيال القادمة فأن هذا الأمر سيكون أكثر تأثيراً و أهمية حيث تنضم العديد من البلدان كل يوم للإقتصاد العالمي.

إن اللغة هي المدخل الأساسي لفهم مجموعة لا حصر لها من الثقافات الإنسانية المختلفة, ففهم الثقافات الأخرى هو مفتاح التقاهم و التسامح, و العمل و اللعب سوياً هي الوسيلة التي من خلالها تظهر كل ثقافة تسامحها و وجهها الإنساني و تنتشر من خلال الصداقة مع الآخر.

حقوق طبع-2012 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إكوكامب الدولية